أقامتها مؤسسة حضرموت للدعم القانوني والتدريب : انطباعات عدد من المشاركين بأول دورة في حضرموت عن ” رصد انتهاكات حقوق الإنسان “

أقامتها مؤسسة حضرموت للدعم القانوني والتدريب : انطباعات عدد من المشاركين بأول دورة في حضرموت عن ” رصد انتهاكات حقوق الإنسان “

أقامتها مؤسسة حضرموت للدعم القانوني والتدريب :

انطباعات عدد من المشاركين بأول دورة في حضرموت عن " رصد انتهاكات حقوق الإنسان "

أقامتها مؤسسة حضرموت للدعم القانوني والتدريب : انطباعات عدد من المشاركين بأول دورة في حضرموت عن " رصد انتهاكات حقوق الإنسان "

اعلام المؤسسة :

أكد المشاركين بدروة ” رصد انتهاكات حقوق الإنسان ” التي أقامتها مؤسسة حضرموت للدعم القانوني والتدريب برعاية اللواء الركن فرج سالمين البحسني محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية على نوعية المفاهيم التي أعطيت لهم خلال ثلاثة أيام من التدريب المكثف ، والتي بدروها ستنعكس ايجابا على حياتهم العملية ، حيث تم اخذ عينات من المشاركين لرصد انطباعاتهم عن الدورة التي تقام لأن مرة في محافظة حضرموت :

  • أمل أحمد باطرفي خريجة كلية القانون جامعة عدن والباحثة الاجتماعية لدى منظمة انترسوس قالت ” الدورة رائعة جدا ومليئة بالمعلومات المفيدة التي تطرقت لعدة محاور والتعرف عن ماهو الرصد ووسائله وكيفيته والطرق التي يتم بها جمع المعلومات والفرق بين الانتهاك والجريمة وكان نقطة رائعة ومفيدة جدا حيث استفدت كثيرا في التفريق بينهما ” وأضافت ” اشكر كل من ساهم في انجاح هذه الدورة وأتمنى أن تلحق دورات أخرى تتعلق بهذا الجانب ” .
  • ماجد منجعه ” خريج قانون ” تقدم بالشكر لمؤسسة حضرموت للدعم القانوني والتدريب بقيادة المحامي نجيب خنبش على إقامة هذه الدورة التي تم التعرف من خلالها على الكثير من المفاهيم لتعزيز مسؤولية الدولة في حماية الإنسان وفق الإعلان العالمي لحقوق الإنسان حتى نكون نحن في حضرموت نموذجا في الحفاظ على حقوق الإنسان ورعايته رعاية كاملة وأن يتحصل على كامل حقوقه .
  • عهد صالح الكسادي ” قانونية ” قالت ” استفدنا كثيرا من الطرح الذي أعطي لنا خلال ثلاثة أيام من قبل المدرب جميل ماطر الذي بذل جهد في ايصال المعلومة ، حيث استطعنا أن نفرق بين الجريمة والانتهاك والتي ستفيدنا في جانب عملنا في المراحل القادمة ، وقد سعدت كثيرا بمشاركتي في هذه الدورة ” .
  • الإعلامي عادل المرشدي عبر عن انطباعه بالقول ” بكل تأكيد نحن شاركنا في هذه الدورة المميزة بكل المقاييس وتفاعل المشاركين مع المدرب واستفدنا كثيرا وتعرفنا خلال ثلاثة أيام على مجموعة من المفاهيم والتعاريف الخاصة بعملية رصد انتهاكات حقوق الإنسان والتطبيق العملي عليها من خلال التكاليف التي أعطيت لنا ، كما تعرفنا على حقوق الإنسان وماهي المواثيق الدولية المعتمدة والتي يجب أن يتحصل عليها كالعيش الكريم والصحة والتعليم وغيرها “
  • فاطمة علي باطاهر ” خريجة قانون ” قالت ” نشكر مؤسسة حضرموت للدعم القانوني والتدريب على هذه الدورة التي فادتني كثيرا في مجال الرصد حيث تعرفنا على كيفية الرصد واكتسبنا معلومات كثيرة تدعمنا كقانونيين أو اعلاميين في مجال عملنا ” .
  • مصعب الفضلي ” خريج قانون ” قال ” كان دورة رائعة بكل المقاييس وكانت اكثر مهنية وقد استفاد المشاركين معلومات قيمة ، وقد كان للجهة التي أقامت هذه الدورة دور كبير في تهيئة الأجواء والوسائل التدريبية التي ساعدتنا في استيعاب اكبر قدر من المعلومات ، أما على الصعيد الشخصي فقد اضافت لي الدورة معرفة كبيرة في آلية الرصد بصورة أكثر مهنية وبكل تأكيد ستنعكس على عملنا في الميدان ” .
  • رئيس مؤسسة حضرموت للدعم القانوني والتدريب الأستاذ المحامي نجيب سعيد خنبش قال بأن هذه الدورة الأولى من نوعها تقيمها المؤسسة في محافظة حضرموت والتي تهدف الى تأهيل مجموعة من الراصدين في حضرموت يتمتعوا بكفاءات علمية وعملية ليتمكنوا من رصد انتهاكات حقوق الإنسان في كافة مدن ومديريات المحافظة ، حيث أن اللاعب الأساسي في ذلك هو القانون اليمني والإعلان العالمي لحقوق الإنسان والقوانين والمواثيق الدولية .. وأضاف قائلا ” نهدف أيضا لمساعدة أجهزة الدولة في كشف بعض المؤسسات الغير قانونية والغير أخلاقية من قبل بعض الجهات حتى نستطيع أن نصوّب الخطاء ونبني حضرموت الجديدة خالية من أي انتهاكات لحقوق الإنسان ” .

وأوضح رئيس المؤسسة بأن هذه الدورة هي أول الدورات في مجال رصد انتهاكات حقوق الإنسان وستتبعها عدد من الدورات لنحقق الهدف السابع من أهداف المؤسسة وهو إنشاء شبكة رصد تابعة للمؤسسة تغطي كافة مناطق حضرموت أولا ومختلف مناطق الوطن لرصد انتهاكات حقوق الإنسان والمتابعة المستمرة والدورية لرفع التقارير عن حالة حقوق الإنسان في حضرموت واليمن .